الصفحة الرئيسيّة

للتّحدث مع الله

ما هو الأسبوع العظيم؟

في مأساة الآلام تُهرَق حياتنا الخاصّة، وتاريخ البشريّة بأسرها. لا يمكن أن يُختصر الأسبوع المقدّس بذكرى بسيطة، لأنّه تأمّل في سرّ يسوع المسيح، الممتدّ إلى نفوسنا؛ فالمسيحيّ ملزم بأن يكون مسيحًا آخر، بل المسيح نفسه. فبالعماد، قد رُسِمنا كلّنا كهنة في عمق كياننا، "كيما تقرّبوا ذبائح روحيّة يقبلها الله عن يد يسوع المسيح" ، وكيما نحقّق كلّ أعمالنا بروح الطّاعة لإرادة الله، مخلّدين هكذا رسالة الله الصّائر إنساناً.

زمن الصوم الأربعيني

وثائقي

درب الصليب ليست عبادة حزينة

"درب الصليب ليست عبادة حزينة". لطالما كان تعليم المونسينيور اسكريفا يرتكز على ان جذور السعادة المسيحية تحمل شكل الصليب. واذا كانت آلام المسيح طريق مؤلمة، فهي ايضاً سبيل للوصول الى الأمل الذي يؤدي الى النصر الأكيد. (ألفارو دل بورتيو)

للتّحدث مع الله

الصوم: لكي تبقى أنفسنا شابة

"الصّوم يضعنا الآن أمام أسئلة أساسيّة: هل أرتقي بإخلاص إلى المسيح؟ بأشواق القداسة؟ بسخاء رسوليّ في حياتي اليوميّة، في عملي العاديّ بين زملائي؟". عندما يمر المسيح، رقم 58

شهادات حياة

شهادات حياة

القديس خوسيماريا طمأنني مذكراً إياي بأنني ابنة الله

من مدينة فيرونا ايطاليا، مادلينا فنتيني، محامية وزوجة وأم لثلاثة اولاد، تنتمي الى عائلة الـ"أوبس داي" منذ ثلاثين عاماً، إنتقلت من مهنة المحاماة سنة 2011 لتدير المركز التربوي "غافيا".

الوسائط المتعددة

القداس في الحياة المسيحية

غافين ديكسون، وهو أحد أبناء رعية سيدة السلام في دبلين – إيرلندا، يتحدث في هذا الفيديو عن سبب وطريقة مشاركته بالقداس.

شهادات حياة

نظرة جديدة إلى الحياة

لقد ولدت في العراق وعشت هناك حتى بلغت الثّانية من العمر، عندها اضطررنا إلى مغادرة البلاد بسبب الحرب، ذهبنا للعيش في هولندا.عشتُ هناك حتّى عمر العشرين ثم انتقلتُ إلى بلجيكا لإكمال دراستي.

سيرة حياة القديس خوسيماريا